العمل التطوعي يفتح للإنسان آفاق جديدة ليتعلم منها ويعمل من خلالها أعمال لم  يتسنى له القيام بها لو اقتصر على عمله الروتيني. فمن يعمل في لجنة ينبع التطوعية للطوارئ (ياما) فهو في الحقيقة يعمل لجميع الشركات والمنشآت الموجودة في منطقة ينبع الصناعية. وهذا يتطلب منه أن يعرف الكثير من المعلومات عن جميع المنشأت الصناعية ومنتجاتها والمواد الخطرة الموجودة بها وكيفية التعامل معها في الحالات الطارئة.  منذ عام 1985 عند تأسيس اللجنة وهي في تطور مستمر وفي الأعوام الأخيرة بدأت اللجنة في التخطيط لمشاريع كبيرة مثل أنشاء مركز تدريب متكامل يخدم جميع الأعضاء بالمدينة كاملة. وهذا المشروع يتطلب الدعم المستمر والغير محدود من جميع الأعضاء والمسئولين لكي ينجح. أما المشروع القادم فسوف يكون تكوين فريق ياما للمتطوعين والذي سوف يسمح لجميع المواطنين بخدمة مدينتهم وبلدهم بشكل أكثر فعالية